تخطى إلى المحتوى

مجموعة ناشطات فلسطينيات كويريات في حيفا تدعو لمقاطعة فعاليات الفخر في المدينة

يونيو 22, 2018

لقيت اليوم – الجمعة 22\6\2018 – البيان التالي على صفحات الفيسبوك، وأعود نشره هنا لأهميته. ويمكنكم قراءة هذا البين أيضا في الإنجليزية.

يا فلسطينيون، فلسطينيات وجميع مناهضي/ات الاستعمار في حيفا وخارجها،

ندعوكم الى مقاطعة فعاليات الفخر في مدينتنا حيفا، فلا فخر في الإحتلال. فخرنا في حريتنا افرادًا وشعبًا.

بلدية حيفا منذ تأسيسها تحت الإحتلال الصهيوني، تحاول جاهدة محو مدينتنا الفلسطينية، تاريخها ومعالمها، لكن مدينتنا تأبى المحو. بأهلها تحافظ على نسيجها الفلسطيني و تربي جيلًا بعد جيل من الشباب الناجح والباهر ليبني وطنًا لشعبه.

مدينتنا تواجه منذ سنوات عديدة مشاريع التعايش المشترك ومشاريع تغيير معالمها وملامحها، البلدية بمساعدة الرأسمال الاسرائيلي تبطش بمدينتنا وحاراتها، فهي تهدم في حيَ وادي الصليب الذي يأبى أن يزول ويتم تحويله إلى ملاهي وصالات عروض للفنانين على أنقاض ذكرى الشهداء والمهجرين من مدينتنا الحبيبة. البلدية تخنق وتنكل بما تبقى من وادي النسناس وحي الحليصة، فهي تعمل على إفقار السكان عن طريق قطعهم عن الخدمات الحيوية في المدينة وسلبهم قوت عيشهم بقطع العرق التجاري في الحارات لتحولهم إلى مخيمات فقر. والكثير من الحارات التي تواجه نفس المصير من سياسات إفقار وهدم.

برغم تلك الآفات تحاول بلدية حيفا ترويج المدينة على أنها مدينة للتعايش المشترك والحب والسلام والتعدد والتقبل، فهذه ليست إلا كذبة تحاول أن تغسل جوهر بلدية حيفا الإستعماري الصارخ. فليس هنالك حب في محاولات محونا، ولا سلام في إفقارنا و تهجيرنا، ولا تعدد في فصلنا وحصرنا في حاراتنا المنكوبة، ولا تقبل في تصديها لوقفتنا المرجوة  والأخيرة مع أهلنا في غزة. ما من متفاجئ، هذا ما كان وما زال وما سيبقى نهج بلدية الاستعمار الصهيوني في فلسطين.

بلدية حيفا كجزء من حكومة الاحتلال سوف تقوم بتنظيم فعاليات الفخر كجزء من الاستراتيجية الأوسع التي يسميها الناشطات/ون “الغسيل الوردي”. من خلالها تقوم البلدية باستغلال حقوق المثليين محاولة لإظهار نفسها بصورة المنقذ والمتقبّل للأفراد الذين/اللواتي يعشن تجارب جنسية وجندرية مختلفة لأهداف ماديّة ربحية لجني أرباح طائلة من السياحة المثلية وسياسية تسويقية تهدف الى تجميل صورتها أمام العامّة لتتجاهل قمعها المتواصل لشعبنا الفلسطيني بتنوع  أفراده. إضافة لقمع نهوض أهلنا في حيفا الملبين لنداء أهلنا في غزة.

نرفض هذه السياسات وندعو أهلنا بعدم المشاركة في هذه الفعاليات وعدم الترويج لها إنطلاقًا من رفضنا للتلاعب في مصيرنا.

ناشطات فلسطينيات كويريات في حيفا

queers against Israeli apartheid

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: