تخطى إلى المحتوى

حول مظاهرات الغضب وموضوع الإعتقالات

مايو 19, 2018

بعد مظاهرة حيفا أمس (18\5\2018) تم نشر هذا البيان اليوم من على صفحات وسائل الإعلام الإجتماعية

توضيح من الصبايا والشباب الداعين لمظاهرة حيفا “اغضب مع غزّة”

  1. نحيّي كل من شارك في المظاهرة بالأمس، وفي كل المظاهرات التي خرجت لنصرة غزّة. ونحيّي الصبايا والشباب، الحناجر التي هتفت، والأيادي التي صفّقت، في وجه آلة الاستعمار، في حيفا، وفي كلّ فلسطين.
  2. إن ما نقوم به جميعًا من أجل غزّة هو القليل القليل، في ظلّ ما يقوم به أهلنا في غزّة الصامدة. أهلنا الذين يدفعون ارواحهم ثمنًا لهذا النضال، ويعيدون به قضيّتنا الى الواجهة العالميّة، ويستنهضون همم الفلسطينيّين في زمن الانحسار والتقاعس والشرذمة.
  3. أن كلّ تركيزنا وجهدنا مصبوب بشكل مطلق على العمل لاستمرار النضال. لسنا بصدد أي نقاش داخليّ. لكنّ من واجبنا ومسؤوليتنا، تحديدًا بعد أن قام رئيس القائمة المشتركة أيمن عودة بكتابة منشوره يوم أمس، أن نوضّح كيفيّة تعاملنا مع موضوع الاعتقالات، حفاظًا على الثقة والوضوح، ومن منطلق الشراكة الكاملة لكل مناضلة ومناضل في المظاهرات. هؤلاء الذين يترفعّون عن الحزبيّة والخلفيّات السياسيّة، ليقولوا كلمتهم، وليمارسوها دون ايّة حسابات ضيّقة، ودون أن يحوّلوها لمكاسب سياسيّة.
  4. لأننا نعرف ونتوقّع العدوانيّة والهمجيّة الإسرائيليّة، فإنّ التجهيز لموضوع الاعتقالات يتمّ قبل المظاهرة بأيّام: (أ) لموضوع الاعتقالات أهمية قصوى وأولويّة في اختيار مكان المظاهرة وشكلها، في محاولة منّا لتقليل عدد الاعتقالات، وفي الوقت ذاته، خلق ظروفٍ تصعّب على الشرطة تمديد الاعتقالات لوقت طويل (ب) الاجتماع بالمؤسسات الحقوقيّة قبل المظاهرة بأيّام، والتنسيق معها وملائمة التوقّعات القانونيّة والميدانيّة (ت) من بين الشباب والصبايا الناشطين عدد كبير من المحاميات والمحامين المتميّزات والمتميّزين، الذين يقومون بواجبهم الوطني والمهني بأروع شكل ممكن، إلى جانب المؤسسات الحقوقيّة (ث) جمع وتوثيق صور وفيديوهات من لحظات الاعتقال ونقلها للمحامين (ج) نشر المعرفة حول التصرّف في الاعتقال، كما النشر عن المعتقلين والاعتداءات عليهم والدعوة إلى المشاركة في جلسات المحاكم، التواصل مع العائلات والأصدقاء، وتعزيز ثقتنا ببعضنا البعض، والإصرار على التحدّي وتحطيم الخوف من القمع، ومن الاعتقال ايضًا.
  5. إسرائيل هي الجهة الوحيدة التي تتحمّل مسؤوليّة وتبعات العنف والهمجيّة والقمع. كل تحميل مسؤوليّة، أو تقاسم مسؤوليّة، لأي طرف آخر غير إسرائيل لا يُعقل ولا يليق. نطلب من الجميع التحلّي بالنضج.
Haifa demo oppressed 18 May 2018 Nadin Nashef

صور من مظاهرة “إغضب مع غزّة” في حيفا – الجمعة 18\5\2018 – تصوير: ندين ناشف

Advertisements
اكتب تعليقُا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: