Skip to content

من سجني وأسري ومنفاي – قصيدة جديدة لدارين طاطور

يوليو 22, 2016
Dareen after the court in Nazareth, July 17 2016

إلى كلّ إنسان يعرف ما معنى أن يكون الواحد فينا لا يحترف شيئًا في هذه الحياة إلاَ الفنَ.. الفنَ بكلَ أشكاله وأنواعه… من سجني وأسري ومنفاي أهديه قطعة من قصيدة كتبتها من وحي وقفتكم وتضامنكم مع الشعر والفنّ.. محبّتي وإخلاصي…

 

الفنّ فيكمْ دولة،

أنتمُ الأمراء

والحُرّ يحيا

كالطير في السماء

لا قيدَ

لا شيءَ فيه

إلاّهُ الغناء

فالشعر شعبًا..

طيرًا،

في زمن الأشباح

يصرخ…

ينمو…

يعلو…

مكسورَ الجناح

أو ربَما يبكي

ليكتبَ العطاء..

لا يرتقي إلاَ بفكرٍ

يرتاعُ في المدى

في صفحةٍ بيضاء..

يحكي…

عن أسطورة الإنسان

عن غربة الشعراء

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: