Skip to content

حملة المقاطعة تشير إلى الطريق لبناء حركة نضال فلسطينية عابرة الحدود والجدار

مارس 16, 2015
from_nahar_albared_kate3

بالنسبة للأحزاب المشاركة في الانتخابات، قد يكون يوم الانتخابات استثمارًا لمجهودها على مدار السنوات التي مرقت منذ الانتخابات الأخيرة. وإذا قدمت للناس خدمة وأثبتت أنفسها ونجاعة طروحاتها وحكمة قياداتها فقد يمنح هؤلاء الناس لها المزيد من الثقة ويزيدون تمثيلها في المؤسسة المنتخبة…

المقاطعة تسير بعكس منطق المشاركة في الانتخابات

يقوم موقف المقاطعة على عدم الجدوى من المشاركة في الانتخابات وعلى الاعتقاد أن التغيير الجذري الضروري لا يمكن له أن يأتي عن طريق هذه المؤسسة المنتخبة. وفي حالتنا الخاصة نتكلم عن الكنيست الصهيوني كمؤسسة، ويشمل التغيير المنشود عودة اللاجئين الفلسطينين والقضاء على الاحتلال وإلغاء النظام العنصري.

ومن ثم لا نعتبر المقاطعة “دعمًا لنا”، نطلبه من الناس، بل تحرر الجمهور من وهم امكانية التغيير من خلال مؤسسات النظام الصهيوني ومن ثم قد يكون استثمار المقاطعة هو ببناء حركة النضال الجماهيري على مدار السنة والسنوات.

تحديد مساحة الحراك

يتحكم النظام الصهيوني في مصير جميع أبناء الشعب الفلسطيني – ولكن من خلال سياسة “فرق تسُد” التي تحدد لكل جزءٍ من هذا الشعب أفقًا سياسيًا آخر وقوانين تحرُّك مختلفة. فقد أخرج اللاجئون الموجودون خارج الوطن إلى خارج العملية السياسية مع التركيز على “السلطة الوطنية” كالبديل العملي لمنظمة التحرير الفلسطينية. وحُوّلت غزة إلى أكبر سجن في العالم يعاني أهلها من الحصار والمجازر المتكررة. أمّا أهل الضفة الغربية فهم يعانونَ الاحتلال العسكري المباشر تحت مظلة “عملية السلام” والمفاوضات و”السلطة الوطنية” منزوعة الصلاحية والسيادة.

فيأتي منح “المواطنة الشكلية” للعرب الفلسطينيين في المناطق التي أحتلت عام 1948 في سياق سياسة التجزءة، فيؤدي توجيه طاقاتنا السياسية نحو اللعبة الحزبية في الكنيست إلى تشوّه وضياع الصوت الوطني.

يبدأ الطريق نحو التغيير بالسؤال من هم المعنيون بهذا التغيير ومن ثم توحيد كل المعنيين في حركة جماهيرية واحدة… فلا بد من إعادة بناء الحركة الوطنية الفلسطينية كحركة نضال تحرري تشمل الفلسطينيين في كل أماكن وجودهم.

بدايات مشجعة

سجلت حملة مقاطعة انتخابات الكنيست هذه السنة بعض الانجازات المهمة التي تشير إلى طريق الأمام ويمكن ان تتطور لبناء الحركة الوطنية…

ونلاحظ الدور الأساسي الذي قام فيه الناشطون الشباب خلال حملة المقاطعة والترويج لمواقفها من خلال شبكات الاتصال الاجتماعية. ونرى كيف تمكّن تقنيات الاتصال الحديثة الأفراد والجمهور من التعبير والتأثير وتخفّض من هيمنة المؤسسات والأجهزة والمال.

فقد خضنا معركة المقاطعة بميزانية لا تزيد عن عشرة ألاف شيكل مقابل الملايين التي صُرفت على جر الناس إلى الصناديق. وبالغرم من عدم تكافؤ الامكانية برز صوت المقاطعة كصوت أساسي في هذه المعركة الانتخابية وتمحوّر النقاش الأساسي في الشارع بين موقفي المقاطعة والمشاركة.

حرق الحصار

أهم انجاز ميّز حملة المقاطعة كان حرق سياسة التجزئة والمشاركة بين ناشطين ومبادرات من جميع قطاعات الشعب الفلسطيني في حراك سياسي واحد.

في بعض جامعات الضفة الغربية بادر نشطاء اليسار الفلسطيني لتنظيم فعاليات دعمًا لموقف مقاطعة الكنيست… إلا أنّ بعض إدارات الجامعات فقد قمعتها كجزء من سياسة “السلطة الوطنية” المؤيدة للقائمة المشتركة.

وفي مخيمات اللجوء، في قطاع غزة وفي لبنان، بادر نشطاء محليون إلى تسجيل مواقفهم المنددة بالمشاركة في الانتخابات للكنيست الصهيوني ونادوا إخوانهم في المناطق المحتلة منذ 1948 إلى مقاطعة الانتخابات. وتفوقت مجموعة من النشطاء في مخيم “البداوي” وقدمت نداءها كأغنية من خلال فيديو رفعته على الشبكة.

وإذا كان جوهر موقف المقاطعة هو رفض تجزئة الشعب الفلسطيني، فقد تشير انجازات حملة المقاطعة إلى البديل للانخراط في اللعبة السياسية في المسارات التي تخصصها لنا الصهيونية، وذلك من خلال بناء حركة تحرر وطنية فلسطينية عابرة الحدود والجدران.

المزيد من الروابط

صرخة لاجئ – قاطعو الانتخابات – صفحة فيسبوك

صرخة لاجئ – بالغناء

فيديو مع نداءات لاجئين من عين الحلوة

نداء آخر للمقاطعة – من الجبهة الشعبية

Neshat_jabhat_al3amal_altulabi_3n_almukata3a

beyan_jabhat_al3amal_altulabi_3n_ilgha_neshhat_almukata3a

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: