Skip to content

أنصار الدولة الواحدة يرفضون مشروع “دولتين في فضاء واحد”

فبراير 11, 2015
its_name_is_Palestine

وصلني اليوم البيان التالي، ولأهمية الموضوع أنشره بالكامل…

دعوة لاستعادة دور ونشاط الحركة الشعبية للدولة الديمقراطية الواحدة

في الخامس عشر من أيار 2013 تم الإعلان عن انطلاق الحركة الشعبية للدولة الديمقراطية الواحدة على ارض فلسطين التاريخية، وفي مظهر احتفالي تم التوقيع على البيان التأسيسي للحركة الذي يوضح رؤيا الحركة في حل الصراع الفلسطيني الصهيوني القائم على فكرة الدولة الديمقراطية الواحدة بكل ما تعني الكلمة من معنى، استنادا الى القيم العالمية التي تحظى بشبه اجماع في المجتمع الدولي.

وقد ووجه هذا الاعلان بقبول واستحسان من كل المجموعات التي تؤمن بهذا الحل في فلسطين التايخية وفي خارج الوطن. وبدأنا في نشر الفكرة بكل الوسائل المتاحة وعبر الندوات والمؤتمرات واللقاءات الشخصية. وعلى الصعيد التنظيمي فقد تم التوافق على لجنة توجيهية لادارة الحركة وتم اعداد مسودة لائحة داخلية للحركة، وفي شهر ايلول من العام 2013 تم الاتفاق على ان يعقد مؤتمر للحركة في موعد لا يتجاوز نهاية العام، يتم فيه نقاش واقرار اللائحة الداخلية واجراء انتخابات ديمقراطية لانتخاب لجنة توجيهية للحركة ووضع خطة عمل للحركة، ولكن هذا المؤتمر لم ينعقد.

وعقد في شهر ايار الماضي 2014 مؤتمر دولي في زيورخ في سويسرا لمجموعات الدولة الديمقراطية الواحدة في فلسطين وفي اوروبا وفي امريكا وقد كان المؤتمر ناجحا ومشجعا لاقامة حركة عالمية من اجل الدولة الديمقراطية الواحدة في فلسطين حيث تشكل وثيقة ميونخ القاسم المشترك، وتم عمل تشبيك مع هذه المجموعات.

وفي الفترة الأخيرة بدأت تتكشف خيوط مشروع غير مشروع الدولة الديمقراطية الواحدة وهو مشروع صهيوني عرف وفي رواية منظمة IPCRI (ايبكري) بأسم “دولتين في فضاء واحد”، وتم تعريف النطقين باسم الجانب الفلسطيني والجانب الاسرائيلي كمنسقين “دولتين في وطن قومي واحد”. كنا نعلم في اللجنة التوجيهية عن وجود لقاءآت مع مجموعة من الاسرائيلين للحوار حول حل الصراع، وقد شارك بعضنا فيها. وكان راي البعض منا ان هذا المشروع يتعارض ويتناقض مع فكرة الدولة الديمقراطية الواحدة. وبالتالي امتنع عن الاستمرار في هذه اللقاءآت ولكن البعض استمر في المشاركة في هذا المشروع.  وعندما طرح الموضوع للنقاش في اللجنة التوجيهية، ونوقشت تصريحات بعض المشاركين كما وصلتنا على لسان الجانب الإسرائيلي، أن ممثلي الجانب الفلسطيني  أجابوا أن بقائهم في الحركة الشعبية هو مظلة لنشر افكارهم ويساعدهم على التواصل مع رجال السلطة الفلسطينية وناشطي الجبهات المختلفة، وانهم عند الحسم سيختارون مشروع “دولتين في وطن قومي واحد“. وعندما نوقش الامر في اللجنة التوجيهية تم نفي المعنيين الاجابة التي وصلتنا على لسان الجانب الإسرائيلي، وتم تثبيت هذا النفي في محضر الاجتماع، ولكنهم الحوا على الاستمرار في العمل المزدوج مع هذا المشروع. وجعل هذا الخلاف عدد من أعضاء اللجنة التوجيهية ينسحبون من اللجنة التوجيهية رافضين الأزدواجية ومتمسكين برؤيا الدولة الديمقراطية الواحدة و البيان التأسيسي للحركة الشعبية .

ومؤخرا وتحديدا في 29/11 الماضي عقد مؤتمر بترتيب من جانب فلسطيني وجانب اسرائيلي في فندق الامبسادور في القدس وباشراف منظمة (ايبكري) بعنوان “دولتين في وطن قومي واحد”. وقد وجه بعض اعضاء اللجنة التوجيهية دعوات شخصية لحضور المؤتمر وتم الايحاء وكأن المشاركة في هذا المؤتمر هي مشاركة للحركة الشعبية. وبعد حصولنا على برنامج هذا المؤتمر الذي يعرف احد اعضاء اللجنة التوجيهية كممثل للجانب الفلسطيني لهذا المشروع الصهيوني، رأينا في هذا انحرافا صارخا عن فكرة الدولة الواحدة وتناقضا فكريا واضحا وطالبنا بعقد اجتماع خاص لنقاش الامر واتخاذ قرار وموقف حاسم من هذا المشروع. وللاسف تمت المماطلة في ذلك وتم الاستمرار في الترتيبات لحضور المؤتمر والمشاركة بأعمال المؤتمر والترويج للمشروع الصهيوني “دولتين في فضاء واحد” الذي نرفضه  وذلك للأسباب التالية:

اولا: ان المشروع يؤكد على تكريس الامر الواقع القائم على الأرض بأعطاء الشرعية للاستيطان الصهيوني في الضفة الغربية، في الوقت الذي يقر القانون الدولي بعدم شرعية الاستيطان. وحتى امريكا تقول بعدم شرعية الاستيطان، فكيف يمكن القبول بشرعية الاستيطان والموافقة على ان يكون المستوطنون مواطنين في اسرائيل ومقيمين في الدولة الفلسطينية المفترضة. وبالتالي  فهذا تكريس للواقع الحالي.

ثانيا: حسب المشروع فإن حق العودة هو للدولة الفلسطينية المفترضة، وليس الى اماكنهم التي هجروا  منها، وهذا بالمناسبة هو الموقف الصهيوني الكلاسيكي في رفضها لحق العودة والمسؤولية الاخلاقية والسياسية عن النكبة وما يترتب عليها، وعملية التطهير العرقي الذي مارسته الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني ولا زالت تمارسه حتى اليوم. وبالتالي هذا ايضا خرق مبدأي للبيان التأسيسي للحركة الشعبية.

ثالثا: في الوقت الذي بدأ اصحاب نظرية حل الدولتين بالاعتراف بفشل هذا الحل، يعود طرفي هذا المشروع لادخال المشروع الى الحلبة السياسية بثوب جديد باضافة حرية الحركة والاقامة، الامر الذي كان قائما ما قبل اتفاق “اوسلو”. ويعود المشروع ليحدد حرية الاقامة للفلسطينين لاجئي 1948 بعدد المستوطنين وبذلك يتم المساواة بين اللاجئين الذين طردوا من ارضهم بالقوة والمستوطن الذي استولى على ارض الغير بالقوة. ويرفض المشروع المس بالمستوطنين تحت شعار المظالم القديمة لا تسوى بمظالم جديدة.

هذا الأمر شكل نقطة خلاف مبدأية في اللجنة التوجيهية، وانتظرنا حوالي ثلاثة أشهر لكي يتم توضيح الامور من قبل المجموعة التي تتبنى مشروع حل “دولتين في فضاء واحد”، برغم انهم يدعون ان هذا المشروع لا يتعارض مع مشروع حل الدولة الديمقراطية الواحدة ولكن لم يستطع احدا أن يشرح لنا كيف يكون ذلك.

ولذلك فقد قام عدد من اعضاء اللجنة التأسيسة للحركة الشعبية للدولة الديمقراطية الواحدة بالاعلان ان من يحضر المؤتمر لا يمثل الا نفسه واننا كحركة بريئين من هذا المشروع.

ولذلك اقتضى هذا التوضيح لاننا متمسكين بفكرة الحركة الشعبية وبفكرة الدولة الديمقراطية الواحدة. وها نحن نرفق لكم وثيقة “دولتين في فضاء واحد” وكذلك البيان التأسيسي للحركة الشعبية للقراءة ولكي ياخذ كل واحد من اعضاء الهيئة التأسيسة للحركة وأنصارها قراره بكل حرية وباحترام لعقله وضميره ويقرر موقفه ويبلغنا موقفه سواء من خلال صفحة الفيس بوك او بالرد على هذا البريد. لأن الخطوة القادمة ستكون دعوة كل الذين يقررون خطيا التمسك في البيان التأسيسي للحركة الشعبية الى اجتماع من اجل انتخاب هيئة تنسيقية للحركة واعادة ترتيب البيت الداخلي، وصياغة خطة عمل والانطلاق من جديد.

مع تحياتنا الاخوية

راضي الجراعي (Radi Jarai <radijarai@yahoo.com>)، د. اوري ديفس (Uri Davis <uridavis@actcom.co.il>)، محمد الحلو (محمد الحلو‏<alsunco@gmail.com>)

صفحة الحركة الشعبية للدولة الديمقراطية الواحدة في فلسطين التاريخية : https://www.facebook.com/groups/odspalestine/

صفحة ODS  مجموعة رام الله https://www.facebook.com/groups/odsramallah/

(تمت ترجمة هذا البيان ونشره باللغّتين العبريّة والانجليزيّة)

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: