Skip to content

ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا – وذكرى شهداء 1961 الخمسة

سبتمبر 15, 2014
حيفا تحيي ذكرى الشهداء وتتواعد أن تكمل المشوار حتى العودة والحرية

لا عودة عن درب العودة والتحرير!

في ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا – وذكرى شهداء 1961 الخمسة – إضاءة شموع وتجديد العهد للشهداء

يوم الأربعاء 17\9 الساعة 20:00

في ذكرى مجازر صبرا وشاتيلا وأيلول الأسود –

وفي 17 أيلول يوم استشهاد خمسة شباب من حيفا وسخنين وأم الفحم على حدود غزة عام 1961 –

حيفا تحيي ذكرى الشهداء وتتواعد أن تكمل المشوار حتى العودة والحرية

يا أهالينا في حيفا والمنطقة

  • في صيف عام 1982 حاصَر ثمّ احتلّ جيش الحقد الصهيوني العنصري بيروت بهدف القضاء على الثورة الفلسطينية؛
  • وفي أيلول 1982 (من 16\9 إلى 18\9) وبمساعدة مليشيات طائفية – ارتكب الجيش الصهيوني مجزرة رهيبة في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في صبرا وشاتيلا، راح ضحيتها الآلاف من الشهداء…
  • وفي الـ16\9 عام 1970 انطلق الجيش الأردني بأمر من أسياده الصهاينة بهجوم دموي ضد المقاومة الفلسطينية وضد مخيمات اللاجئين وضد كل الفلسطينيين وأصحاب الضمائر في الأردن… وخلال 11 يومًا ذبح أكثر من خمسة آلاف شهيد من المقاومين والمدنيين.
  • وتتزامن أيام الذكرى هذه مع الذكرى الـ53 لاستشهاد خمسة شباب قتلتهم قوات حرس الحدود الصهيونية على حدود غزة في الـ17 من أيلول 1961؛ وهم: الشهيد جورج شامة والشهيد جريس بدين والشهيد ريمون مارون، وكلهم أبناء مدينتكم حيفا، والشهيد محمود جبارين من أم الفحم والشهيد فايز سيد أحمد من سخنين.

ما زالت مستمرّة مسيرة شعبنا البطل ضد الاستعمار الصهيوني، وما زلنا نصرّ على رفع شُعلة الحرّية عاليًا، ولهذا ما زال مستمرًّا العدوان الصهيوني مستهدفًا كسر شكيمتنا واستنزاف حلمنا بالعودة والتحرير وإقامة العدل في أرض فلسطين. ولذلك كان مؤخرًا العدوان الصهيوني الغاشم على شعبنا في قطاع غزة الصامد، والذي راح ضحيته أكثر من ألفي شهيد؛ هذا عدا المجزرة اليومية المستمرة في الضفة الغربية والقدس الشريف حيث نالت نيران الجيش والمستوطنين الطفل محمد أبو خضير والعشرات من الأطفال والشباب وكبار السن خلال الأشهر الأخيرة… لن يستطيع الاستعمار الصهيوني، بالرغم من كل جرائمه، اقتلاع جذور شعبنا الضاربة عميقًا في أرض الوطن، ولا قوّة لديه تستطيع إطفاء شعلة حُلم الحرّية في وطننا لأن هذا في نفوسنا هو جوهر وجودنا الإنساني. ولهذا نحن أوفياء لأرواح شهدائنا، ولهذا أيضًا نحن مستمرّون على طريق النضال لأجل العودة والتحرير، مهما كانت التضحيات! ندعوكم لمشاركتنا في إضاءة الشموع على أرواح الشهداء وتجديد عهد مواصلة السير على دربهم، درب الحرية والكرامة لشعب فلسطين في أرض فلسطين. وذلك يوم الأربعاء 17\9\2014 في تمام الساعة 20:00 على دوار البهائيين (مفترق شارعي الكرمة وجادة الكرمل) في الحي الألماني في حيفا

حراك حيفا

الإيفينت على الفيسبوك

تقرير عن النشاط وصور منه في موقع “الحياة

 commemorating_Sabra_and_Shatila_Massacre_and_1961_martyrs

اكتب تعليقُا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: