Skip to content

هنا فلسطين.. هنا الثورة السورية

مايو 28, 2013

هنا فلسطين.. هنا الثورة السورية

نُشرت هذه الدعوة على صفحات الفيسبوك – ولأهمية الموضوع رأيت من المناسب نشرها كما هي…

الحملة العالمية للتضامن مع الثورة السورية

تظاهرة في القدس المحتلة، باب العامود، 31.05.2013، الساعة 18:00

26  شهرًا مرت على ثورة الشعب السوري ضد نظام الأسد وعصابته، فكانت امتدادا لثوراتِ الحرّيّة والكرامة والعدالة الاجتماعيّة التي شهدها العالم العربيّ منذ عامين ونصف العام. انطلقت الثورة السورية مدنية بالمظاهرات والاعتصامات وحلقات الرقص والغناء والإضرابات وأشكال التعبير السلمية المختلفة، ونجحت في أن تظل كذلك على مدار شهور رغم إجرام النظام الذي لم يتورع عن استخدام أعتى أساليبِ القمعِ والإرهاب من الرّصاص الحيّ إلى الطّيران الحربيّ وصولًا إلى صواريخ السكود والقنابل العنقوديّة، فضلًا عن النّهب والاغتصاب والاعتقال والتّعذيب، ما أجبر الثوار السوريين على التّوجّه نحو المقاومة المسلّحة. ورغم ذلك ما زالت المظاهرات السّلميّة صادحةً وما زالت المناطق المحرّرة تعجّ بالنشاطاتِ والمشاريعِ الوفيّة لقيمِ وأهدافِ الثّورة.

نحن فلسطينيون وفلسطينيات، جمعنا حبنا لسوريا وطنًا وشعبًا، وتأييدنا لثورته ومبادئها، نعلن عن تلاحمنا معه، ونحيي صموده البطولي ومقاومته للاستبداد إلى أن تتحقق أهداف ثورته بإسقاط نظام الأسد وعصابته، والانتقال إلى نظام يتمتعون في ظله بالحرية، والعدالة الاجتماعية واستقلالية القرار الوطني.
نرفض بشدة جميع أشكال التدخل الأجنبي في سوريا سواء من طرف الأنظمة العربية التي لم تسقطها الثورات، وعلى رأسها دول الخليج والتي سعت إلى حرف ثورة السوريين وإفشالها والاستيلاء عليها أو إيران وروسيا اللتان قدمتا مصالحهما الجيوسياسية في المنطقة على حساب دماء الشعب وحقوقه ودول الناتو التي ثرثرت كثيرًا عن دعم الشعب السوري، ووقفت متفرجةً على انهيار الوطن والدولة السوريين ضمانًا لمصالحها ومصلحة إسرائيل.
ندين بشدة ممارسات الجماعات الدخيلة على الثورة السورية ولا نزيد على ما يقوله الشّارع السّوري الثّائر من إدانة فالثوّار الذين هتفوا ضدَّ الأسد هم أنفسهم الّذين يُدينون أية خروقات من قوى المعارضة السّياسيّة والعسكريّة والمدنيّة. كما نؤيد مقاومة الشعب السوري بالطريقة التي يرتئيها ملائمة سلمية كانت أو غير سلمية.

إن فلسطين التي تناضل منذ خمسةٍ وستّين عامًا للتحرّر من الاحتلال الهمجي لا يمكنها ألا تكون إلى جانب ثورة الشّقيقة الكبرى التي خرجت ترفض الديكتاتوريّة والفاشيّة. إن حّريّة الشّعب الفلسطينيّ من الاحتلال وحقَّهُ التاريخيّ في أرضه ووطنه وعودةِ لاجئيهِ وحرّيّةَ الشّعبِ السّوريّ من الطّغيان وحقَّهُ في العدالة خطانِ متلاصقانِ لا يسير أحدُهُما بدون الآخر. فسجونُ النّظام الأسديّ تغصّ بالمعتقلينَ الصامدينَ الّذينَ لا يقلّون بطولةً وصبرًا عن أسرانا في سجون الاحتلال الصهيوني.

إن كان قدر الشعب السوري بأن تكون بلاده مركزا لتلاطم الحساسيّات الطّائفيّة والحسابات الإقليميّة والمصالح الدّوليّة، فلا يغيّر هذا من عدالة قضيته شيئًا.

لأننا نؤمن بثورة الشعب السوري وخياراتها، نعلن مشاركتنا في الحملة العالمية مناصرةً لها وننظم يوم الجمعة 31.05.2013 الساعة السادسة مساءً (18:00) مظاهرةً في القدس المحتلة أمام باب العامود ونهيب بأبناء شعبنا الأحرار، المشاركة فيها إعلاءً لصوت الحق والحرية.

توقيع: مجموعة “من فلسطين المحتلّة… هُنا الثّورة السّوريّة”

هذه الدعوة موجودة أيضًا في اللغة الانجليزية.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: