Skip to content

البيان التأسيسي للجنة الشعبية لمناهضة العنف – حيفا – ودعوة للمظاهرة

مايو 1, 2013

البيان التأسيسي للجنة الشعبية لمناهضة العنف – حيفا – ودعوة للمظاهرة

بأعقاب جريمة قتل الشاب محروس زبيدات
تأسيس اللجنة الشعبية لمناهضة العنف في حيفا

تستنكر اللجنة الشعبية لمناهضة العنف – حيفا، والتي تأسست في أعقاب الحراك الجماهيري المناهض لظاهرة العنف الآخذة بالتفشي في صفوف شبابنا العرب في حيفا، الجريمة النكراء والآثمة التي اقتطفت زهرة طاهرة من بستان شباب حيفا، الشاب محروس زبيدات عن عمر ناهز 18 عامًا.

ان اللجنة الشعبية والتي تشكلت في أعقاب مقتل المغدور، في اجتماع شعبي واسع من شتى أطياف المجتمع الحيفاوي، من مربين، مؤسسات أهلية، القوى الوطنية، لجان أحياء، حركات شبابية، وبالأخص الشبان والشابات الحيفاويين القلقين على مستقبل هذا البلد وهذا المجتمع، وضعت نصب أعينها العمل على مناهضة ظاهرة العنف في حيفا وفي صفوف شبابنا الحيفاوي اليافع، وتوعية أبناء المدينة وبناتها، كبارا وصغارا، ودفعهم نحو نبذ العنف بشتى أشكاله الكلامي والجسدي.

وأعلن المشاركون واللجنة الشعبية لمناهضة العنف – حيفا، عن العمل الجادّ والمثابر والموحّد لكسر حاجز الصمت، وإسماع صرخة مدوّية وموحّدة ضد ظاهرة العنف التي لا تمت بصلة لشيم وقيم مجتمعنا الحيفاوي العربي الأصيل، بل إنها دخيلة عليه.

وتضع اللجنة في رأس أولوياتها الدعوة والمبادرة لنشاطات وفعاليات مناهضة للعنف وتوعوية لخلق حراك جماهيري وطرح القضية على رأي سلم أولويات المجتمع العربي في حيفا.

ووجّهت اللجنة أطهر وأحرّ التعازي لعائلة المغدور محروس زبيدات، ابن حيفا، وابن كل واحد وواحدة فينا، وكما نوّجه نداءً لكل أهالي المدينة الشرفاء الذين تهمّهم مصلحة المجتمع بالانضمام إلى هذه المبادرة وأخذ دور القيادة والمسؤولية في دعم نشاطاتها، موّحدّو الصف رافعين صوتنا عاليا لنبذ العنف والجريمة. فلا يكون دم الشهيد محروس زبيدات ذهب سُدا، بل هو دقّ ناقوس الخطر الذي يهدد مجتمعنا المتماسك وهو شرارة للعمل التربوي والمجتمعي والجماهيري في تعزيز قيم السلم الأهلي.

* * *

ندعوكم للانضمام إلي مسيرة الآلاف في يوم الثلاثاء 7.05.2013 الساعة 18:00

والمشاركة الفعالة وتجنيد كل من حولكم لإنجاح المسيرة

فلتكن مسيرتنا ضد العنف تاريخية تهز أركان حيفا.

لأننا نريد حيفا هادئة وجميله لأجيالنا القادمة لا نريد ضحية جديدة …

لا نريد أن نعيش بخوف وأن نشعر ان بعض البلطجية يسيطرون على مجتمعنا العربي في حيفا. معاً سنصرخ لا للعنف! لا للقتل!… نعم للسلام والعيش بأمان  ستنطلق المسيرة من أمام مدرسة شيزاف في تمام الساعة السادسة مساءً وتمر في أحياء المدينة وتنتهي في ساحة السلط (في الواد).

مشاركتكم واجب!

اكتب تعليقُا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: